Share |

Articles

تحت عنوان “لكي لا ننسى كتّابنا” واستذكارا للكاتب الكردي الراحل توفيق الحسيني. افتتحت مكتبة مركز هوري للثقافة والفن اليوم السبت الثالث عشر من اكتوبر الجاري، معرض عامودا الأول للكتاب. وضم المعرض نتاجات كتاب من عامودا ودور النشر والمكتبات واتحادات الكتاب والمثقفين في الجزيرة.

ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره تلقت مؤسسة سما للثقافة والفنون نبأ رحيل الكاتب والإعلامي الكردي توفيق عبدالمجيد، وذلك عن عمر ناهز ستة وستين عاماً، في احدى مشافي مدينة اسطنبول التركية .

صدر مؤخراً البوم عنائي جديد للفنان الكردي المعروف عباس احمد  ، ويضم الالبوم  9 أغاني من إنتاجARTA 2018.  تم طرحCD الألبوم في أسواق  روجآفا، ويمكنكم مشاهدته والاستماع إليه أيضاً عبر قناة آرتا على اليوتيوب https://www.youtube.com/user/artafmvideos

  دعـــــــوة: تحت عنوان " صوت الجبــل يجمعنا " … تعلن اللجنة التحضيرية لجائزة الفنانَين الكورديين الكبيرين: " جميـــل هــورو - بافي صلاح " في دورتها الأولى للعام 2018 عن تكريم أحد اعمدة الفن الغنــــــائي الكوردي، و ذلك في تمام الساعة " 14:00 " من يوم السبت الموافق 20.10.2018 بمدينة بــون الالمانية.!

حتى أغسطس 2014، كانت نادية مراد مجرد فتاة لها أحلام عادية، لكن تنظيم داعش الإرهابي استباح قريتها كوجو قرب جبال سنجار في محافظة نينوى شمالي العراق، وهو أمر غيّر مجرى حياتها تماما لتنخرط لاحقا بنضال طويل توّجته بنيلها جائزة نوبل للسلام.   نادية التي كانت تعمل في صالون تجميل وتبلغ من العمر 21 عاما آنذاك، أصبحت إحدى الفتيات الإيزيديات اللاتي تعرضن للاستعباد الجنسي من قبل مسلحي داعش، وفوق ذلك كله قتل هؤلاء المسلحون والدتها وأشقاءها، مما ضاعف من مأساتها.  

  أصدر اتحاد مثقفي "روجآفايي كردستان" العدد (صفر) من مجلة "دشت"؛ وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والأدب، وقد تنوعت الموضوعات التي تناولتها المجلة؛ إذ اشتملت على الدراسات، الأبحاث، المواضيع الثقافية والإبداعية الأدبية من شعر وقصة ونقد أدبي، إضافة إلى مواد خاصة بالفن التشكيلي، وقدّمت تلك المواد من قبل مجموعة من الكتّاب ذوي الاهتمامات في الشأن الثقافي والأدبي والفني والبحثي.

  تحت عنوان “سبع رصاصات” مركز كمال درويش الثقافي في عامودا، افتتح معرضا فنيا لأعمال الفنان التشكيلي علي مراد، يوم أمس السبت الثاني والعشرين من سبتمبر/ايلول الجاري. وضم المعرض أكثر من 25 لوحة بمقاسات وألوان مختلفة، اعتمد  على أفكار المدرسة التجريدية في رسم لوحاته، وسمي المعرض باسم “سبع رصاصات” نسبة إلى سبع سنوات من الأزمة السورية.

  لقمان محمود، شاعر وناقد كردي من مدينة عامودا السورية، ومن مواليد المنافي، عضو اتحاد الأدباء الكرد ، واتحاد الأدباء والكتاب السويديين . شاعر لا يكبر ويشد بنواجذه على روحه حتى النفس الأخير، ولا يعرف متى سكنته القصيدة وسكنها ، يكتب القصيدة بمجموعه، يبني أسطورته من التفاصيل اليومية وأصدر باقة من التمارين النقدية والدواوين الشعرية منها:» القمر البعيد من حريتي» و» وسيلة لفهم المنافي». حول تجربته الشعرية من منفاه السويدي، كان لنا معه هذا الحوار للملحق الثقافي:

مقـدمـة.        ظهر من بين كرد جمهورية أرمينيا أيام العهد السوفيتي نخبة من الأدباء والشعراء والكتاب والمسرحيين والعلماء والأكاديميين والمؤرخين واللغويين والسياسيين والفنانين والفنانات وذلك أيام احتضنها للثقافة الكردية لمدة سبعين سنة في ظل الحكم السوفيتي (1920-1990م).

يبدو أن قوة النص الشعري تكمن في بساطته أولًا، ومن ثم في خصوصيته ثانيًا، سواء من جهة تناوله لتلك العوالم الرقيقة حد الهشاشة، أو من حيث الاكتفاء بالعبارة البسيطة حد الإدهاش، وهو ما يجعله نصا شفيفًا ونديًا أكثر مما ينبغي، ويدخل إلى قلب القارئ بيسرٍ محتم ودون استئذان.

كان الرجل الشامي المكنى بـ أبي كنان، الذي إستأجرنا مشتمله الملاصق لبيته لعدة أيام ، مرحا ، طيبا ، حينما إستدعيناه لمعالجة خلل في التلفزيون ، ما أن رأى كتبنا الكثيرة المبعثرة على القنبة والتي كنا قد إشتريناها من مكتبات الشام ، حتى هتف : - يبدو أنكما ايضا مجنونان بالكتب كجاري!! - ومن هو جارك المجنون ياترى؟ - حنٌا مينه - الروائي ؟ - اي هو بعينه

في طريق خروجنا من دهوك في سيارة الأديب أنيس محمد صالح متجهين إلى مدينة العمادية عبرنا جبلين متقابلين مطلين على دهوك وناحية ( ايتيتي )

  * أهديها اليوم إلى روح الثوريّ الراحل (دانا جلال):   شيخٌ مثلي يحلمُ بالثورةِ دائمةً في كونٍ تاهَ بين محيطاتِ الظلمةِ وبينَ الحربِ وضبابِ الرؤيةِ ليس غريباً أنْ يعشقَ لوحةَ أرنستو تشي جيفارا ، كي تسريَ في أنهار القلبِ ووديان العين تلك الأحلامُ الورديةُ في زمن الكلماتِ الكبرى

  نظم تجمع معا لأجل عامودا، يوم الاثنين الثالث عشر من أغسطس الجاري، جلسة حوارية حول قصائد الشاعر ملاي جزيري“Melayê Cizîrî”وتبادل الآراء حولها. في بداية الجلسة استهل الأستاذ إبراهيم ملحم الحديث بشرح أبيات من ثلاث قصائد مختارة للراحل ملاي جزيري وكانت : (نوايا- دستي قدرتي- دل يكه)

            صدر احدث كتاب للكاتب والشاعر الكوردي (بدر اسماعيل شيروكي) تحت عنوان (بارزان الانموذج المصغر لكيان مستقل)، يقع في 428 صفحة وتم طبعه في مطبعة "روژهلات" في مدينة اربيل باقليم كوردستان. ويحتوي الكتاب على العديد من المحاور الجديرة بالتأمل، ولم يتم تخصيص مضمون الكتاب فقط للمجال التاريخي، بل قدم؛ خلال المراحل التاريخية، تحليلات اجتماعية لجميع ابعاد الحياة السياسية والثقافية والاعراف الاجتماعية لمنطقة بارزان.  

نشر السيد عارف رمضان مدير مؤسسة سما للثقافة والفنون في صفحته على الفيسبوك صور من أرشيفه الخاص في ذكرى رحيل والده المغفور له الملا عبدالعزيز ملا رمضان وقد لا قت الصورة العديد من التعليقات والمشاركات . كون الصورة تجمع العديد من وجهاء ووشيوخ وملالي منطقة عامودا من بينهم الملا عبدالعزيز اثناء زيارة الشيخ عمر شيخ احمد كفتارو الكرمي نجل المفتي العام للجمهورية السورية الشيخ احمد كفتاروا الذي قدم من دمشق لزيارة أقاربه في عامودا وفي معرض التعليقات ذكر السيد امين ملا احمد:  العصر الذهبي للعائلة، طوبى لمن صافح هؤلاء أسفي على علاقاتنا الآن نحن اولادهم وأحفادهم.

قدمت المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان في اقليم كردستان شهادة شكر وتقدير إلى الأستاذ عارف رمضان  مدير مؤسسة سما للثقافة والفنون، تقديراً وعرفاناً له على ما بذله من جهود في خدمة المجتمع والإنسان، وكما تم تكريم المخترع الكردي مزكين سليمان لخدماته الطبيه والإنسانية وتم تقديم شهادات تقديرية في فندق كابيتول هه ولير. وقد شكر الاستاذ عارف رمضان المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الانسان ايضاً على جهودهم وخدماتهم للمهجرين والنازحين والناس عموماً. وننشر هنا نص شهادة التقدير

الدولة بمفكريها وعلمائها وأدبائها وفنانيها . عصمت شاهين دوسكي  

  تُرجم كتاب "طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد" للأديب السوري الكبير، وأحد مفكري "عصر النهضة"، عبدالرحمن الكواكبي إلى اللغة الكردية، على يد الكاتبة والمترجمة الكردية، فدوى درويش، فيما تكفل دار"J&J" بطباعة النسخة المترجمة من الكتاب.   وفي هذا السياق تحدثت فدوى درويش، بالقول إن "كتاب طبائع الاستبداد لعبدالرحمن الكواكبي يعتبر أحد ركائز المكتبة العربية، كما أنه من أهم مؤلفات الكواكبي".

تعدّ مدينة عامودا من أقدم مدن محافظة الحسكة ويعود تاريخها المثبت في ذاكرة المعمّرين إلى أكثر من قرنين، وهناك معمّرون يذكون أسماء آبائهم حتى السابع والثامن, وربّما ذهبوا أبعد من ذلك حتى التاسع والعاشر. ومن معالم عامودا تلتها الشهيرةGirê Şermola وبقايا سينما شهرزاد ومقبرتها التي تضمّ رفات العشرات من السياسيين والمثقفين ورجال الدين الذين أثـْروا المدينة بخدماتهم الجليلة. وكذلك جامعها الكبير المعروف في المنطقة بأسرها.