Share |

Articles

   قررت لجنة جائزة جكرخوين للإبداع منح جائزتها لعام 2018 في مجال فرع الشعر والأدب وخدمة الأدب الكردي للشاعر دحام عبدالفتاح، باعتباره أحد الشعراء الكرد الذين ساهموا في إغناء المكتبة الكردية بعطائهم الأدبي. كما أنها قررت منح جائزة فرع الدراسات للباحث إبراهيم إبراهيم عن دراسته المعنونة بـ "Rengvedana dîroka kurdî di helbestên Cegerxwîn de" والتي نال بموجبها شهادة الماجستير في إحدى الجامعات المعنية بالأدب الكردي في تركيا.

شارك 43 شاعراً وشاعرة في مهرجان الشعر الكردي الثالث والعشرين الذي أقيم في صالة زانا بمدينة قامشلو يوم الجمعة 26 / 10 / 2018. وحضر المهرجان العديد من الفعاليات الثقافية والفكرية والسياسية من متذوقي الشعر الكردي ، كما حضره لفيف من الفنانين الكرد الذي أغنوا المهرجان بأغانيهم مثل " بهاء شيخو – سعد فرسو – معصوم شكاكي" .

تعلن هيئة تحرير مجلة "شرمولا" الأدبية فتح أبوابها لاستقبال مساهمات ونتاجات الكتاب والمثقفين الأدبية والثقافية باللغتين العربية والكردية لنشرها على صفحات المجلة. ويضم المجلة الأقسام التالية: ملف العدد، دراسات، المرأة والثقافة، ترجمات، كتب، فنون، قصة، شعر، مقالات ثقافية. وكان قد عقد بتاريخ 24 من الشهر المنصرم اجتماع تأسيسي في مدينة قامشلو ضم مجموعة من مثقفي شمال سوريا وتقرر فيه إصدار مجلة أدبية ثقافية فصلية في شمال سوريا باللغتين العربية والكردية باسم "شرمولا" وتشكيل هيئة لتحرير المجلة.

انطلقت يوم السبت 20-10  فعاليات مهرجان دهوك السادس للأفلام، بمشاركة 105 أفلام.

  كلماتي... المرسومة بهيئة بركانٍ.. كـ نهر من الأحزان.. المنثورة حروفاً تحاكي القصائد. ليست لشخص بعينه... ولا أعني بها أحد. كل مافيها يعنيني... هي... ألمي..

تحت عنوان “لكي لا ننسى كتّابنا” واستذكارا للكاتب الكردي الراحل توفيق الحسيني. افتتحت مكتبة مركز هوري للثقافة والفن اليوم السبت الثالث عشر من اكتوبر الجاري، معرض عامودا الأول للكتاب. وضم المعرض نتاجات كتاب من عامودا ودور النشر والمكتبات واتحادات الكتاب والمثقفين في الجزيرة.

        أصدرت دار الزمان الدولية للطباعة والنشر والتوزيع – سوريا ، كتاب باسم (بدل رفو سندباد القصيدة الكردية في المهجر) الإخراج الداخلي دار الزمان ،الغلاف الفنان عصام حجي طاهر مراجعة الدكتور هشام عبد الكريم

ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره تلقت مؤسسة سما للثقافة والفنون نبأ رحيل الكاتب والإعلامي الكردي توفيق عبدالمجيد، وذلك عن عمر ناهز ستة وستين عاماً، في احدى مشافي مدينة اسطنبول التركية .

بحضور مثقفين وكتاب وممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية، انطلقت صباح  يوم الخميس الحاديعشر من تشرين الأول/أكتوبر، فعاليات اليوم الأول من مهرجان أوصمان صبري الثاني للأدب  تحت رعاية هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة في مدينة قامشلو. وتحت عنوان” Her bêjeyek kevirekî avahiya ziman e ” أقامت هيئة الثقافة والفن مهرجان أوصمان صبري الثاني للأدب في مركز محمد شيخو للثقافة والفن.

صدر مؤخراً البوم عنائي جديد للفنان الكردي المعروف عباس احمد  ، ويضم الالبوم  9 أغاني من إنتاجARTA 2018.  تم طرحCD الألبوم في أسواق  روجآفا، ويمكنكم مشاهدته والاستماع إليه أيضاً عبر قناة آرتا على اليوتيوب https://www.youtube.com/user/artafmvideos

افتتح الرئيس مسعود البارزاني، صباح الأربعاء 10/10/2018، معرض أربيل الدولي الثالث عشر للكتاب بمشاركة 200 مؤسسة طباعة ونشر من أكثر من 30 دولة.

  دعـــــــوة: تحت عنوان " صوت الجبــل يجمعنا " … تعلن اللجنة التحضيرية لجائزة الفنانَين الكورديين الكبيرين: " جميـــل هــورو - بافي صلاح " في دورتها الأولى للعام 2018 عن تكريم أحد اعمدة الفن الغنــــــائي الكوردي، و ذلك في تمام الساعة " 14:00 " من يوم السبت الموافق 20.10.2018 بمدينة بــون الالمانية.!

حتى أغسطس 2014، كانت نادية مراد مجرد فتاة لها أحلام عادية، لكن تنظيم داعش الإرهابي استباح قريتها كوجو قرب جبال سنجار في محافظة نينوى شمالي العراق، وهو أمر غيّر مجرى حياتها تماما لتنخرط لاحقا بنضال طويل توّجته بنيلها جائزة نوبل للسلام.   نادية التي كانت تعمل في صالون تجميل وتبلغ من العمر 21 عاما آنذاك، أصبحت إحدى الفتيات الإيزيديات اللاتي تعرضن للاستعباد الجنسي من قبل مسلحي داعش، وفوق ذلك كله قتل هؤلاء المسلحون والدتها وأشقاءها، مما ضاعف من مأساتها.  

  أصدر اتحاد مثقفي "روجآفايي كردستان" العدد (صفر) من مجلة "دشت"؛ وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والأدب، وقد تنوعت الموضوعات التي تناولتها المجلة؛ إذ اشتملت على الدراسات، الأبحاث، المواضيع الثقافية والإبداعية الأدبية من شعر وقصة ونقد أدبي، إضافة إلى مواد خاصة بالفن التشكيلي، وقدّمت تلك المواد من قبل مجموعة من الكتّاب ذوي الاهتمامات في الشأن الثقافي والأدبي والفني والبحثي.

  تحت عنوان “سبع رصاصات” مركز كمال درويش الثقافي في عامودا، افتتح معرضا فنيا لأعمال الفنان التشكيلي علي مراد، يوم أمس السبت الثاني والعشرين من سبتمبر/ايلول الجاري. وضم المعرض أكثر من 25 لوحة بمقاسات وألوان مختلفة، اعتمد  على أفكار المدرسة التجريدية في رسم لوحاته، وسمي المعرض باسم “سبع رصاصات” نسبة إلى سبع سنوات من الأزمة السورية.

  لقمان محمود، شاعر وناقد كردي من مدينة عامودا السورية، ومن مواليد المنافي، عضو اتحاد الأدباء الكرد ، واتحاد الأدباء والكتاب السويديين . شاعر لا يكبر ويشد بنواجذه على روحه حتى النفس الأخير، ولا يعرف متى سكنته القصيدة وسكنها ، يكتب القصيدة بمجموعه، يبني أسطورته من التفاصيل اليومية وأصدر باقة من التمارين النقدية والدواوين الشعرية منها:» القمر البعيد من حريتي» و» وسيلة لفهم المنافي». حول تجربته الشعرية من منفاه السويدي، كان لنا معه هذا الحوار للملحق الثقافي:

مقـدمـة.        ظهر من بين كرد جمهورية أرمينيا أيام العهد السوفيتي نخبة من الأدباء والشعراء والكتاب والمسرحيين والعلماء والأكاديميين والمؤرخين واللغويين والسياسيين والفنانين والفنانات وذلك أيام احتضنها للثقافة الكردية لمدة سبعين سنة في ظل الحكم السوفيتي (1920-1990م).

يبدو أن قوة النص الشعري تكمن في بساطته أولًا، ومن ثم في خصوصيته ثانيًا، سواء من جهة تناوله لتلك العوالم الرقيقة حد الهشاشة، أو من حيث الاكتفاء بالعبارة البسيطة حد الإدهاش، وهو ما يجعله نصا شفيفًا ونديًا أكثر مما ينبغي، ويدخل إلى قلب القارئ بيسرٍ محتم ودون استئذان.

كان الرجل الشامي المكنى بـ أبي كنان، الذي إستأجرنا مشتمله الملاصق لبيته لعدة أيام ، مرحا ، طيبا ، حينما إستدعيناه لمعالجة خلل في التلفزيون ، ما أن رأى كتبنا الكثيرة المبعثرة على القنبة والتي كنا قد إشتريناها من مكتبات الشام ، حتى هتف : - يبدو أنكما ايضا مجنونان بالكتب كجاري!! - ومن هو جارك المجنون ياترى؟ - حنٌا مينه - الروائي ؟ - اي هو بعينه

في طريق خروجنا من دهوك في سيارة الأديب أنيس محمد صالح متجهين إلى مدينة العمادية عبرنا جبلين متقابلين مطلين على دهوك وناحية ( ايتيتي )

  * أهديها اليوم إلى روح الثوريّ الراحل (دانا جلال):   شيخٌ مثلي يحلمُ بالثورةِ دائمةً في كونٍ تاهَ بين محيطاتِ الظلمةِ وبينَ الحربِ وضبابِ الرؤيةِ ليس غريباً أنْ يعشقَ لوحةَ أرنستو تشي جيفارا ، كي تسريَ في أنهار القلبِ ووديان العين تلك الأحلامُ الورديةُ في زمن الكلماتِ الكبرى

  نظم تجمع معا لأجل عامودا، يوم الاثنين الثالث عشر من أغسطس الجاري، جلسة حوارية حول قصائد الشاعر ملاي جزيري“Melayê Cizîrî”وتبادل الآراء حولها. في بداية الجلسة استهل الأستاذ إبراهيم ملحم الحديث بشرح أبيات من ثلاث قصائد مختارة للراحل ملاي جزيري وكانت : (نوايا- دستي قدرتي- دل يكه)