Share |

المقالات in "أدب"

هوزان أمين - دياربكر اقام اتحاد مثقفي غرب كوردستان HRRKكونفرانساً للمثقفين الكورد من غرب كوردستان والمقيمين على الاراضي التركية في 1 حزيران تحت عنوان " كونفرانس الشيخ معشوق الخزنوي" والذي يصادف ذلك اليوم الذكرى التاسعة على رحيل شيخ الشهداء الشيخ معشوق الخزنوي اثر اختطافه من قبل المخابرات السورية ومن ثم استشهاده على اياديهم.

يستهل الشاعر حسن سليفاني مجموعته الشعرية  الجديدةـ مساء الأناناس ـبمجموعة نصوص قصيرة هي: كاروخ ـ حصان ـ خفاش الليل ـ الضيف ـ كوخي ـ الشاعر ـ الذبابة ـ جلد الثور ـ أزهار ـ الجراد ـ أميرة ـ هويتك ،

تعتبر الديانة الأيزيدية من الديانات القديمة في بلاد ميزوبوتاميا ( بلاد مابين النهرين)، وترجع بأصولها حسب المؤرخين إلى مراحل تاريخية قديمة جداً وسحيقة في القدم، وتسبق الديانات السماوية بقرون، وتعد الايزيدية التي جددها الشيخ آدي بن مسافر في القرن التاسع للميلاد، وهي ديانة غير تبشيرية تؤمن بوجود الله وتؤدي طقوسها باللغة الكوردية،

فنّانٌ كرديّ آخَر يهجرنا هكذا من دون وداع وكأنّ الفنّان الكردي يعلمُ كغيره من مناضلي الثّقافةِ والأدب والفكر أن لا أحد يحسّ بوجوده، أن لا أحد يطبّل له ويزمّر إلى بعد رحيله النّهائيّ عن عالمنا. عادل حزني كان في يومٍ من الأيّام في طليعةِ مطربي "قامشلو"، وفي طليعةِ فنّاني الحفلاتِ والمهرجانات الخاصّة والعامّة، وهو الذي أثرى بصوته الجبليّ العذب حدائق الغناء الكرديّ بأزاهير وورود زاهية الألوان، قوميّة ووطنيّة وغزليّة واجتماعيّة. ولم يغب من باله يوماً الفلكلور الكرديّ، فولج محرابه، وغازل رياضه، وشدا فيه أجمل وأعذب الأنغام والألحان.

يحتفل الصحفيون والصحفيات الكورد بذكرى صدور اول جريدة كوردية بإسم ( كوردستان) في القاهرة في 22 نيسان من كل عام 1998 على يد مقداد مدحت بدرخان، يصادف هذا العام الذكرى 16 بعد المئة على صدورها،

في آخر زيارةٍ للفنّان جمال سعدون إلى ديركا حمكو التقيته، فقلتُ له مازحة: -أنت أيضاً تركتَ ديرك، فقاطعني على الفور، وقال:

  عبدالعزيز الشرقاوي( صحفي مصري مقيم بالنمسا) النمسا\ جراتس بدعوة من مقاطعة (دويتش لاينيس بيرج) التابعة لاقليم شتايارمارك والذي يعد اكبر اقاليم النمسا، اقيمت احتفالية ثقافية مساء يوم الثامن من مارس في مدينة (شتاينز)وعلى قمم جبال النمسا الرائعة بحضورجمهورغفير من عشاق الادب والفن الانساني.حيث دوعي ثلاث شخصيات ادبية وفنية لهم بصمات خاصة على مستوى الثقافة النمساوية وهم الفنانة التشكيلية(بريجيتا ايشلير)والاديبة (انجيبورك ماريا اورتنر)والشاعر الرحال (بدل رفو).

هوزان أمين - التآخي شهر آذار الذي يحمل في طياته العديد من الدلالات والمكنونات العميقة والمؤثرة في تاريخ الشعب الكوردي، ولاجل الاحتفاء به واستذكار المناسبات العديدة التي جرت فيه، تقيم المهرجانات الفنية والخطابية والامسيات الادبية والشعرية، واحدى تلك المحافل الادبية المهمة ملتقى نوروز الشعري، الذي ينظمه اتحاد الادباء الكورد في دهوك والتي اصبحت قبلة الشعراء والمثقفين في كل مكان، فقد تجاوزت حدود ملتقى الشعر هذا العام حدود اقليم كوردستان والعراق ليشارك فيها شعراء من بلدان كثيرة.

إستعرضَ  أدغار ألن بو مفاهيمَهُ في تعريفهِ للشعر من خلال محاضرتهِ التي ألقاها في مدينة رتشموند عام 1849 وقد أصبحت هذه المحاضرة فيما بعد ماعرف بالمبادئ الشعرية لمفهوم الشعر.

ديار بكر أو آمد هي من المدن الكبرى في شمال كوردستان (تركيا) تقع على ضفاف نهر دجلة، وهي ثاني أكبر مدينة في منطقة الأناضول جنوب شرق تركيا بعد عنتاب غالبية سكانها من الكورد، وتحتل مدينة دياربكر مكانة خاصة في قلوب الكورد بشكل عام،  يحاط ديار بكر (المدينة القديمة) بأسوار من صخور البازلت السوداء كما ان للمدينة القديمة أربع بوابات كانت محكمة الاغلاق ايام الغزوات و82 برج مراقبة.

هوزان أمين- سنتحدث هذه المرة من سلسلة حلقات "فلنتذكر مبدعينا" عن شاعر مؤمن وصادق بقضية شعبه، ولم يتنازل عنها ويتأخر وكان في مقدمة الوطنيين في الايام الصعبة ولم يتنازل قيد انمله عن حقوق شعبه، هذا الشاعر الذي تلظى بنار حبه لوطنه،

أهديت الدورة السابعة عشرة من مهرجان كلاويج الثقافي التي استضافتها قاعة المؤتمرات في فندق «سليمانيّة بالاس» في إقليم كردستان العراق الفيديرالي، الى روح الشاعر الكردي «شيركو بيكه س» الذي رحل قبل أشهر في العاصمة السويديّة استوكهولم.

  ظهرت كتابات كثيرة في اللغة العربية حول الجنس عموما، أو في اطار مقاربات محددة تركزت على موضوعات جنسية، كالشبق والبرود الجنسي تأليفا وترجمة، ومن بين تلك الكتابات التي تركزت على الاسلام وحوله، إن كان الاسلام فاعلا او دافعاً في ظهورها، سواء بمحورته او جزئياً:

هوزان أمين - دهوك احتضنت مدينة رانيا مهرجاناً شعرياً مميزاً في السابع من هذا الشهر واستمر لثلاثة ايام متتالية، حيث قدمت فيها أربع لقاءات شعرية، تحت اسامي كبار الشعراء الكورد اسم بابا طاهر الهمداني و الشاعر شيركو بيكس و جكر خوين و أحمد خاني . قدم فيها الشعراء المشاركين قصائدهم الجميلة والتي حازت ونالت على استحسان اللجنة المنظمة وجميع المستمعين ومحبي ومتذوقي الشعر الكوردي، والشيء المميز في هذا المهرجان هو قراءة الشعر بمختلف اللهجات الكوردية.

  اعداد : هوزان أمين-دهوك- في السابع من هذا الشهر تشرين الثاني كان الادباء الكورد في شمال وغرب كوردستان على موعد اللقاء في دهوك، وذلك ضمن فعاليات ايام الادب الكوردي بين غرب وشمال كوردستان، والذي نظمه المركز العام لاتحاد الادباء الكورد بالتعاون مع فرع دهوك لاتحاد الادباء الكورد،

لقمان محمود - رانية  - التواصل الكردي شعريا، هو العنوان الاساسي لمهرجان الشعر الكردي الذي أقيم في مدينة رانية بتاريخ 7-8-9/11/ 2013، تحت اشراف مركز اللور المشترك، الذي استطاع اقامة مهرجان كبير وهام للشعراء الكرد في الاجزاء الاربعة من كردستان.

هوزان أمين سنتذكر هذه المرة شخصية كوردية بارزة مناضلة إذ دافع عن قضية شعبه وقاوم ببسالة وارادة صلبة منذ نعومة اصابعه حتى وفاته، تعرض للملاحقات وحكم عليه وزج في السجون مرات عديدة، انه العم اوصمان كما كان يحب ان يلقب ( آبو اصمان) الذي مرت ذكرى وفاته العشرين في 11 من شهر تشرين الاول. تلك الشخصية الكوردية العنيدة وذو الارادة والعزيمة التي لا تلين، والذي ظل طوال حياته مشرداً ومغترباً وفقيراً نتيجة تعلقه بارضه ووطنه كوردستان.

              صدر حديثا العدد الجديد ( 38) من مجلة سردم العربي، التي تصدر عن دار سردم للطباعة و النشر في السليمانية، و هي مجلة فصلية ثقافية عامة تُعنى بالتواصل الثقافي الكردي- العربي.    تضمن هذا العدد الجديد، الخاص برحيل الشاعر الكردي الكبير شيركو بيكس (1940-2013)، دراسات أدبية ونقدية ومقالات وحوارت، بالإضافة إلى نصوص شعرية.

هوزان أمين- مرت الذكرى 21 على استشهاد شيخ الصحفيين الكورد، أحد اعمدة الحكايات والقصص الساخرة في السياسة والحياة اليومية والاجتماعية المعاشة، ومثال الصحفي المضحي والجريء، فقد كان احد الكتاب الشجعان الذي لا يهاب الموت على قول الحقيقة في مرحلة كان الحديث باللغة الكوردية اجراماً ويعاقب عليه حسب القانون، فقد جابه وقال وتجرأ وناضل وكتب ..الخ،

تحقيق من اعداد: هوزان أمين - أربيل - قامت مجموعة من الصحفيين الكورد السوريين المقيمين في هه ولير، بالدعوة الى تأسيس نقابة للصحفيين الكورد في سوريا وقد عقد لهذا الغرض المؤتمر التأسيسي لنقابة صحفيي كوردستان- سوريا،

هوزان أمين- لا يخفى على احد دور وسائل الاعلام في خلق وعي جماهيري حي قادر على تفسير ما يدور حوله من مجريات واحداث، لا سيما في ظل ثورة المعلومات والاتصالات الحديثة، والازدهار الملحوظ الذي طرأ على مجال الإعلام بمكوناته الثلاث ( المرئي، والمسموع، والمقروء) خاصة مع انتشار قنوات الاتصال والمعرفة المتعددة،

  أن نقيّم أي نص أدبي لا يقف أمام أحادية النقد بل بقدر ما يولد النص نصوصاً متوازية ومتعددة بتعدد القراءات ، فالنص ذو البعد الواحد لا يحتمل سوى قراءة واحدة تخنق النص وتميتُه ميتة عادلة . إنّ أهمية نص عبداللطيف الحسيني تكمن في خلقه لجديد يصدمك و ينفّرك بلا إعتياديّته  ، فهو نص لواقع حالي قاس ، وكيف لا يكون النص قاسياً وهو يصوّر السأم والمبضع والانتحار والقتل والوجوه المتلوّنة بتلون الواقع ؟.

كان دوّار الشمس يرتّل في وجوهنا الحمراء أسرار الأبدية، في اللحظة التي كانت العجوز فيها تنفضُ عن جبهتها ما يسرُّهُ ماءُ البئر (الارتوازية) لجسد حقولنا البكماء، العجوز واضعةٌ راحةَ يدها اليمنى أعلى رأسها، على هيئة قبّعة، فيما تنقّي - من غبار مستنهض - تفاصيلَ أشخاص قادمين على درب ترابية ومغروسة في قلب القرية.

قبل أيام وتحديداً في الـ22 من شهر آب مرت الذكرى الاربعين على رحيل الدكتور نوري ديرسمي، احد قائدة اول انتفاضة كوردية عام 1921 ضد ظلم وطغيان الدولة التركية الحديثة التي كانت تتشكل آنذاك والمعروفة بثورة ( قوجكيري)، كما كان له بصمات واضحة في ثورة ديرسم التي قادها السيد رضا عام 1937،