Share |

أدب

صدر للكاتب كوني ره ش كتاب جديد باللغة الكوردية وهي من جملة الكتب التي اصدرتها المديرية العامة للطباعة والنشر في دهوك في الآونة الاخيرة . الكتاب بعنوان (من نجوم الوطن المحظور)،يتألف الكتاب من 255 صفحة من القطع المتوسط، رتب الغلاف بشكل يناسب محتوى الكتاب، الذي يتضمن حياة ومأثر مشاهير الكورد امثال ( فقي طيرا، جكرخوين، آرام تكران، محمد عارف جزيري...الخ) منهم رحل عن هذه الدنيا، ومنهم من بقي حياً ولايزال يكافح ويعطي لامته وقضيته، حيث يتضمن تحديداً 30 كاتباً ومثقفاً وفناناً كوردياً من مختلف اجزاء كوردستان،وفي مراحل حديثة وقديمة.

  هائما ابحث عن العشق في سلة المهملات واندثر في محفظة كانت مسروقة   في الشمس تتعارك خصلات شعرك مع موجات النعيق ومزمار البحر يناجي النوارس علها تركن إلى أسطورة البقاء

      أحد الجلساء معنا مغن شعبي قديم يحشر ذاته بكل شاردة وواردة , سمعنا نتبادل أطراف الحديث عن الشعر والشعراء ولدى ذكر أحدنا الشاعر الاسباني لوركا.     فزَّ صاحبنا خوشو وقال:     أتدرون ..هذا الـ( لوركا ) اللعين لن أسامحه بكأس الحمص الملآن ..؟.     - الجميع نظروا إليه بدهشة ..ماذا تقول ...؟.

  1 كل الليالي تجتاز يديّ بصمت من دون إستئذان تبحث عن مكان آمن بين نهديك. 2 في العالم.. حين تمر سيارة البوليس تحس الناس بالراحة والأمان ولكن...!!في بلداننا لحظة مرور سيارة ألبوليس ناس تقول لبعضها حذار من التحديق في السيارة كي لا نكون محل الشك.

  عن دار جمال عرفان ومؤسسة مارغريت، صدر كتاب (في رثاء عامودا) للكاتبين عبد اللطيف الحسيني وغسان جانكير. رثاء عامودا، يحتوي على ثمانية عشر نصاً أدبياً بـ 100 صفحة من القطع المتوسط، كتبت معظمها في عام 2009.

  رسالة شهيد   لاتبكوا عليّ فأنا النازف منكم ولا ترددوا اسمي في قصائدكم وأناشيدكم وخطاباتكم ولا تهبوني الوسائم والألقاب فلا أحب المدائح ولا تضعوا صورتي على جدران نسيانكم خذوا ورودكم وسواد ألبستكم وحتى راياتكم معكم لا تتركوا شيئاً.. فدمي سال في التراب وسكن الوطن قبل أن أُقتل وبدموعكم لن أعود حيا

  يسألني الأصدقاء لا سيما اللدودين عن جدوى دواويني حبري المهدور في ظل شهـيـدٍ خرج مقتفياً أثر الخلود, ربما لن يعود   يسألون بشغفٍ عن بناتي السابحات على ملء ياسمينهن في هذا العرش النحس يسألون عن القيامة حين أرضعت جبهتي درس الشتات يسألون عن قصيدةٍ لن تكتب بعد عقدين

  كعمق البحر سحيق الوردبين يد الورد أشلاء  وطن جريح   الحمل ثقيل  الأم تبكي  الأب في النوم مقيم مأساة بمأساة جرح بجرح  ...

ناعم أنت كتلك الريشة التي لا تترك أثر أصابعها على اللون ... أنت أول من رسم مريم مبتسمة وأخر مسمار وضع في صليبي... خيالك المرتد يعكس قلبي ويترك اللوحة ليسوع آخر ... يااااه كم الأنبياء حملوا المعبد وكم من المعجزات لم تكن حقيقية.... لا شيء يعادل طول الأيام الضجرة سوى نحلة حزينة تحمل طنينها لترفع أكتاف الزهرة القتيلة وتؤكد دوام القبيلة ...

قالوا الكثيرَ عنكِ، قالوا: .. إنّكِ المنفردةْ، حُسناً، بهاءً، قوةً مُوحَّدةْ.   في سالفِ الأيامِ قدْ أوقفَني البوليسُ في حدودِ بابِ الوطنِ المسروقِ .. قالَ: مَنْ تكونُ؟! قُلْتُ: إنّي لونُ تلكَ القلعةِ .. الصامدةِ المنفردةْ وهذه الأرضِ التي أنهارُها، سهولُها، جبالُها واحدةٌ مُوحَّدَةْ.

صدرت مؤخرا رواية "إبرة الرعب" للروائي والناقد السوري هيثم حسين عن منشورات ضفاف – بيروت، الاختلاف – الجزائر. ويعتمد الكاتب في عمله السردي على تعدّد أصوات الرواة، ويحاول الخوض في موضوعات إشكالية خطيرة، متجاوزا الخطوط الحمر التي تفرضها الأنظمة السياسية أو المنظومة الاجتماعية.

  حين تبكي الآلهة     قصة قصيرة مهداة إلى أرواح شهداء مدرسة (قبك) الابتدائية في ذلك الصباح الخريفي الأسود ..دق جرس المدرسة إيذاناً للتلاميذ بالخروج لاستراحة قصيرة في باحة مدرسة (قبك) الابتدائية..ولسائق الشاحنة الذي نفذ صبره و تعبت أصابعه من النقر على المقود.

  لاتكابر على وجعك فالبحيرة بلاد الوجع تسافر بك هدوئها لقرون الآهات والمنافي، سحر كلمات زائفة             وازمنة اوطان فاسدة وخرق بطولات خيالية اقذفها..اجذفها  من افكارك على ضفاف اوسياخ احلم ..!!لا تنازل عن الحلم اعشق..!!لاضريبة على نقاط

الطعام الممزوج بالدم أدخل بين الجموع الغاضبة و التي تصرخ بجنون ..!! ها هو صديقي ياسر غارقا بدمائه ..؟؟ أتقدم نحوه و أحمله محاولا إنقاذه قبل أن يسلم روحه لرب السماء . الحمد الله سيارة الاسعاف قد قدمت . أضع صديقي داخلها و تذهب سيارة الإسعاف و تطلق صوتها المخيف في المكان . أنظر إلى نفسي و أجد أن دماء صديقي قد صبغت ثيابي . التفت حولي و إذ أجد كل الناس غاضبين و هم يساعدون اهاليهم و اصدقائهم بعد حدوث الانفجار المدوي .

صدر في العاصمة البريطانية لندن عن دار مومنت كتاب جديد للشاعر السوري حسين حبش بعنوان "ملاكٌ طائر" (نصوص عن أطفال سوريا). يتضمن الكتاب كمَّاً هائلاً من الحزن والألم والمرارة، وهو بمجمله يتناول عذابات أطفال سوريا وما تعرضوا ويتعرضون له يومياً من انتهاكات بشعة وفظيعة تقشعر لها الأبدان. وأنت تقرأه، تشعر بأنَّ سكيناً قد انغرز في قلبك، أو أن رصاصة قد استقرت في روحك. لذلك لا يمكنك أن تضبط انفعالك أو تحبس دموعك أو تتحكم بالرجفة التي ستعصف بأعمق أعماقك. إنه بإيجاز كتاب مكتوبٌ بدم القلب.

صدر للكاتب والصحفي الكردي ستران عبدالله رئيس تحرير صحيفة "كردستاني نوي" اليومية الصادرة باللغة الكردية في مدينة السليمانية بإقليم كردستان، كتاب جديد حمل عنوان "رأته عينايّ في روما" مع عنوان فرعي "كردستان العثمانية وتركيا" والعنوان الأساس، مستوحى من قصيدة للشاعر الكردي حاجي قادر كويي وقد كتبها في مدينة استانبول التركية، كمغزى في أن يكون الكتاب كله محتضناً لمكان واحد ومنتمياً لجغرافيا واحدة وهي تركيا وكردستان تركيا.

   صدرت حديثاً، عن دار سردم للطباعة والنشر في السليمانية- كردستان العراق، البهجة السرّية: أنطولوجيا الشعر الكردي في غرب كردستان، من ترجمة و إعداد وتقديم الشاعر والناقد لقمان محمود.

- عنوان الكتاب: تاريخ مملكة ميتّاني الحورية. - المؤلف: د. أحمد محمود الخليل. - نشر مؤسسة موكرياني- هولير - سنة النشر: 2013     التعريف بكتابتاريخ مملكة ميتّاني الحورية: للتعريف بالكتاب أضع (المقدمة) و (فهرس المحتوى) بين يدي القارئ:   مقدّمة المؤلف

إلى:  جنكيمان       I   : يدي يدي بِيدِ شجرة نسير في أزقة الزمن أقصُّ عليها ما ينتابني الآن.     II   : كم باسقةٌ  

الى الراحل شاعر الامة الكردية شيركو بيكه س ..لم تكن في جعبتي شيئا اقدمه لكم سوى هذه الترجمات ايها الشاعر الكبير الراحل والخالد بيننا  طريق مسدود كل مرة لكى أقابل الله أقف... أصطف...أقف أنغرس...أنبت... أنّفض[1] الطابور طويل... رأسه يبتديء من أنفالي ورأسه الآخر عند صليب المسيح

أعيد مؤخراً طباعة كتاب" رحلة بين رجال شجعان في كوردستان" للصحافي والباحث" دانا ادم شميت" عن دار اراس للطباعة والنشر تقديم وليام دوغلاس وترجمة وتعليق / جرجيس فتح الله /

  جزيرة العشق   في حلمي، عن البحر والريح مقيدةً و محررةً على أرض جزيرتي أعشقها من دون حدود، فأهوى  ألتسكع معك  

  تذكّرتك دون سعي... همسٌ دون رؤية   قالَ(تْ)، وربّما حكى(تْ)... لا أعلم لِمَن   لم أبدأ... لم أنهي   أأسف لتعب خلق الرّؤوس   ولا أتعجّب من لعنةٍ دائمةٍ تطارد!!!   لا محاولة؛ سوى عدّ الاحتمالات أو حذفها  

آهٍ شعبيَ التّائه! وتظلّ تحلمُ بلمساتِ الحرّيّةِ تغزو مفرقيك! وهل بات للحلم لديك بقيّة؟ وتظلّ تحلمُ بكفافِ السّعادةِ يلامسُ قلبك وهل ظلّ للحلم بقيّة؟ وتظلّ يا شعبي تحلمُ بخصلاتِ الشّمس تزيّن جبينك, أما زال لديك للحلمِ بقيّة؟ وتظلّ عامودا تهدهدُ أحلامَ بناتها بعودةِ فوارس الأحلام تقبّل جبين الأمّهاتِ برجوعِ فلذات الأكبادِ تثيرُ في نخوةِ الآباءِ احتجازَ الدّموع