Share |

المقابلات

  الحوار مع محمد سليم سواري.. الروائي والقاص والإعلامي الكردي.. حوار مع أحد رواد القصة القصيرة في كردستان وفي بهدينان، تجربته مع القصة القصيرة والقرية والرواية لافتة وكتب عنها بعض النقاد فيما ظلت بغداد التي ترك فيها ذكرياته وحبه ووجعه ليستقر به المطاف أخيراً بعيداً عنها وعن كردستان التي يحملها بين أحضانه وفكره. ضمن لقاءاتي  مع المبدعين الكرد في بلاد المهجر ومن أجل التواصل مع الوطن الأُم كان هذا اللقاء الصريح مع سواري:

في ظل ما تعيشه سوريا من اقتتال ودمار ونقص في  مستلزمات الحياة الضرورية، ربما يكون الحديث عن الشعر والادب عموما نوعا من الترف غير المناسب في زمانه ومكانه، ولكن للشاعر لقمان محمود - ابن مدينة عامودا الكوردية السورية- رأي آخر فهو يرى ان " الشعر سيبقى ضروريا طالما الخلود للكلمة لا للسلاح  و ستبقى القصائد ضرورية، طالما  الكلمة هي أمل المستقبل" هكذا يرى الشاعر الحياة من منظور قد يبدو مختلفا لدى البعض.

 حاورها : هوزان أمين - الشاعرة والناشطة الكوردية السورية شيلان حمو من مواليد 1967 في منطقة القامشلي، أنهت الدراسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في القامشلي،

حاوره : هوزان أمين- اسمه الحقيقي عبدالرحمن عمر، ولكنه لقب بـ بافي صلاح ( ابو صلاح) واشتهر به، ولد عام 1952 في قرية كوردا بمنطقة جندريس في غرب كوردستان، تعلم الغناء منذ نعومة اظافره،

حاوره : هوزان أمين - اطلقت عليه صفة الكاتب، لشمولية مع تعنيه تلك الكلمة، ولكن بالنسبة لـ هوشنك اوسي، يتطلب تعريفه بالكاتب والشاعر والسياسي والصحفي ..الخ،

حاوره : هوزان أمين - الدكتور زردشت حاجو، كاتب ولغوي كوردي، ولد في جنوب غرب كوردستان عام 1950، ويعيش منذ اعوام طويلة في المانيا، حائز على شهادة الدكتوراه حول اللغات الهند ايرانية من جامعة برلين الحرة، ودرّسَ في جامعة بريمن وهامبورغ بألمانيا، كتب الكثير من المقالات اللغوية ونشرها في العديد من المجلات والجرائد الكوردية، صدر له ديوان شعر وكتب مترجمة عديدة وترأس مركز القلم الكوردي لسنوات .

أربعة أشهر من التدريب المتواصل لمشروع المرأة الى اعلان جمعية أسو لمناهضة العنف ضد المرأة توصلت الى اتفاق مشترك مع منظمة ريستارت العالمية حول مشروع تدريب متطوعين في مجال حقوق الانسان وتأهيل المرأة دراسة مشتركة لرصد حالة المرأة السورية االنازحة في المخيمات اللبنانية

هوزان أمين – دهوك- سونداي تتر ذلك الفنان المجهول الذي لا يزال يبحث عن مكان يؤيه وخشبة مسرح يقدم عليه اعماله ، وحيطان صالة يعلق عليها لوحاته .غادر مدينة عامودا ( غرب كوردستان) حين ضاق به المكان والزمان ،   باحثاً عن افق اوسع ليستوعب خياله ويشبع آماله ، لم يسلك دروب الغربه كما فعل  غيره من الفنانين واختاروا بلاد الغرب مؤى لهم ، لكنه قدم الى اقليم كردستان العراق لكي يمارس فنونه بكل حرية وعساه يجد ضالته  .

عبدالجبار العتابي– إلاف - أكد المطرب العراقي جعفر حسن أنه يعمل حالياً على إعادة تراثه الغنائي الذي ضاع بسبب الظروف الصعبة التي واجهها ومنها اعتقاله إبان السبعينيات، ومن ثم خروجه من العراق لنحو 30 عاماً.

هوزان أمين: في 15 آذار 2011 قام الشعب السوري بجميع مكوناته بالثورة، مطالبة بالحرية والكرامة التي أفتقدها السوريين على مدى خمسة عقود من الزمن، ورفع حينها رايات وشعارات تنادي بالتغيير السلمي للنظام عبر المظاهرات والمسيرات السلمية ولكن رد عليهم النظام بكل وحشية،

 هوزان أمين – دهوك : الفنانة الكوردية اعتدال من جنور غرب كوردستان( سوريا) بسبب سوء الاوضاع المعاشة في سوريا انتقلت للعيش في اقليم كوردستان، ولا تزال مصممة على ممارسة الفن والغناء، وكانت من الفنانات الاوائل التي غنت على الثورة السورية، انها فنانة رقيقة وعاطفية للغاية تحب الغناء عن الوطن وعلى الجمال والحب، التقيتها في دهوك وتحدثت لجريدة التآخي قائلة :

   هوزان أمين ... سعيد سلو شريف كاتب وصحفي كوردي، نشرت له العديد من البحوث والدراسات والمقالات في المجلات والصحف العربية والعراقية والكوردية، وصدرت له لغاية اليوم نتاجين احداهما ( التاريخ السياسي للكورد) ومن ضمنها مسألة كوردستان ونصيب الكورد من الاتفاقيات والثانية ( الايزيدية والقومية الكوردية).

حوارها: هوزان أمين: التقيتها في دهوك حيث مستقرها اليوم بعد ان انتقلت من دمشق، نتيجة الظروف المعاشة اليوم في سوريا والثورة العارمة هناك، فالهجرة والترحال سمة الكوردي وشعبها بشكل عام نظراً لما لاقاه ولا زال يلاقي من معاناة وعذاب على ايدي اعدائه،

الفنان الكوردي شيار آكري فنان مميز بعزفه، ومعروف المامهبالموسيقى الكوردية، وقد اشتهر في غرب كوردستان( سوريا) وتجاوز الحدود واصبح معروفاً في شمال كوردستان واوربا ايضاً ، موهبة شيار ليس في طريقة عزفه على آلة الطنبور والباغلما، ووضع الالحان وتوزيع الموسيقى، انما تكمن اهمية فنه في قيامه بتسجيل الاغاني باسلوب حديث، وقد قام بتسجيل عشرات الاغاني للعديد من الفنانين المشهورين، وعزف لهم في الحفلات التي اقاموها في سوريا ولبنان و تركيا.

اسيا خليل شاعرة كوردية من مدينة ديريك في غرب كوردستان، تكتب باللغة العربية واتجهتمؤخراً الى الكتابة باللغة الكوردية ايضاً ، التقينا بها في دهوك وعبرت عن شعورها وحبها بهذه الزيارة الاولى التي تقوم بها الى اقليم كوردستان ، واجرينا معها الحوار التالي : حاورها : هوزان أمين -          اهلا بك في البداية وحبذا لو تعرفينا بنفسك باختصار ؟

كاتب مسرحي كوردي ساخر من مواليد عامودا ( غرب كوردستان ) وهو أمين عام رابطة ( چارسم بگ ) للمثقفين المستقلين وعضو الجمعية الكردية اللبنانية للثقافة ،  له مقالات وكتابات نقدية متنوعة  نشرت في مجلات وجرائد محلية وعربية وكوردية،  صدر له كتاب ، الشعر الساخر ( عطرك برائحة نوروز ) ومجموعة مسرحية ( الزمن الأحدب ) وكتاب ساخر (هكذا نهق چارسم بگ) ترجمة بعض أعماله إلى الكردية والتركيا، لمعرفته اكثر اجرينا لجريدة التآخي الحوار التالي  . حاوره : هوزان أمين

عبد الصمد محمود ( بافي هلبست ) قروي استهوته كلمات الريح، فنسج من ظلالها صورا تبوح بآمال الإنسان وآلامه، تلك الكلمات التي ما برحت تشغل الذاكرة بطفولة كردي، استباح براري (خربة غزال) بفخاخه المنصوبة أمام قوافي العشق، وإيقاعات العصافير السحرية، ثم أدلج حراب تطلعاته في ظهر الغيب، واستدرك سنابل الانتظار، ليضفر منها قصائد تتوج حلم الإنسان الكردي بإشراقات الانبعاث والتجدد، أنا ذاك الطفل الذي تربى في حجرات أحمد خاني وفقي تيران وملاي جزيري وجكرخوين، فحفظ الوصايا، وأراد أن يؤدي الأمانة شاباً في كتابة توقد الانفعالات والأحاسيس فانوساً في درب الخلاص والعشق والانعتاق.

حاوره : هوزان امين ...الروائي حليم يوسف من مواليد مدينة عامودا (غرب كوردستان) عام 1967، درس  حتى المرحلة الثانوية في مدينته  ومن ثم انتقل حلب للدراسة   في كلية الحقوق وتخرج منها،هاجر الى المانيا ليستقر هناك منذ عام 2000،كتب العديد من المقالات الادبية في الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية  الكوردية باللغتين الكوردية والعربية،

  - أرسم لأني أُحب الحرية والإنسانية، أكتبُ لشعبي ولوطني  ولعشق الحياة. - لا أعتقد ستنتهي رحلة الإغتراب بمعناها الروحي.       على سرير غربتي تتشظي أحلامي حلمٌ يخترق عظامي (ح.ن.الداوودي)  

  عمر كوجري كاتب كوردي. يكتب في النقد الأدبي والمقالات السياسية وينشر في الصحف والمواقع الإلكترونية المختلفة. نشرت له مؤسسة سما كرد بالإمارات مجموعة شعرية بعنوان إنها الريح. حاصل على البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق،

  فنان من طراز خاص، رفض أن يكون ضمن فريق الفنانين "المرضي عنهم" من النظام السورى، وفضّل أن يقف في صفوف الجماهير المقهورة وهو ما كلفه البعد عن بلده وأهله وأحبابه ليعيش غريباً متنقلاً من بلد لبلد. إنه الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان؛ والذي تم تكريمه مؤخراً في مهرجان إسكندرية السينمائي؛ وتلتقي معه بوابة الوفد في هذا اللقاء..

   حاوره هوزان أمين- جمال تيريج نجل الشاعر الكوردي الراحل سيداي تيريج من جنوب غرب كوردستان محافظة الحسكة،  ينتمي الى عائلة  كوردية شربت من الأدب والثقافة الكوردية منذ صغره ، هوى الفن من خلال والده الذي شجعه على ذلك،

  إشكالية النص عند إبراهيم بركات تبدأ من تناوله موضوع الذاكرة وإسقاطاتها وتفاعلاتها في راهنية الغربة، وفي الذات من خلال تواصله مع الآخرين من منظور إنساني بحت، يتعامل مع عناصر ببراعة ومصداقية مطلقاً العناق لخياله الخصب، و (ميرنا ) هي ذاكرته ومدماك قصيدته .

   حوار مع الناطقة الإعلامية لجمعية شاوشكا(كلسن محمد) خريجة جامعة (أوبسالا) قسم اللغة الكوردية في السويد التي ترى في كل الصعوبة أمام الفتاة الكوردية طريقاً مشعاً بالنجاح والاستمرارية فيها واحببنا التوقف عند هذه الزهرة  الكوردية لتطلعنا علىن آخر ما يفوح عطاءات الفتاة الكوردية في غربي كردستان فكان هذا اللقاء .